منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج

منتديات تعلمية واسعة الى أبعد الحدود يبنيها الجميع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
nnahola :عندما ترى الإبداع عندما ترى الأدبعندما ترى الاخلاق عندما ترى الأخوةعندما ترى كل ماهو جميل تأكد أنك في أحضان منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج
moha :منتدانا الغالي كالسحابة لطيف ظلها.عظيم نفعها مبارك قطرها.اينما حلت عم نفعها تنشرح الصدور و تستبشر الانفس برؤيتها.فهو كنز ثمين ويت امن و متين.لكل من زاره او كان عضوا مشاركا و اخا حميم.فاهلا و سهلا و مرحبا بكم في منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج
nahola:لا تسافر الى الصحراء بحثا عن الاشجار الجميله فلن تجد في الصحراء غير الوحشة فاذهب الى منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج تجد مئات الأشجار يعتني بها الاعضاء التي تحتويك بظلها وتسعدك بثمارها
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  من تعود على تأخير الصلاة...فليتهيأ للتأخير في كل أمور حياته !!.. [بطاقات]
السبت أغسطس 29, 2015 8:13 pm من طرف nahola

» لمن الصورة ؟؟؟
الخميس يوليو 31, 2014 10:56 pm من طرف nammi

» سفينـــة تـــا يتنــــك لعبة اروع من روووعة ؟؟؟؟؟
الأربعاء يونيو 25, 2014 2:34 pm من طرف nahola

»  ماذا لو ....( اجمل لعبة بالعالم )
الإثنين يونيو 23, 2014 8:20 pm من طرف nammi

» وانما.......... بنقطة واحدة
الإثنين يونيو 23, 2014 4:48 pm من طرف nahola

» ♣♠حمامات غريبة لكن جميلة♠♣
الأحد يونيو 22, 2014 1:52 pm من طرف nammi

» كولكشن صيفي من تجميعي
الأحد يونيو 22, 2014 1:23 pm من طرف nahola

» حقائق جديدة عن السكر
الأحد يونيو 22, 2014 1:15 pm من طرف nahola

» فضل العشرة الاواخر من رمضان وليلة القدر
الأحد يونيو 22, 2014 1:13 pm من طرف nahola

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
nahola
 
moha
 
nammi
 
tarek1995
 
aimen
 
lola la reine
 
A N
 
SAMIR16
 
samiamilan
 
MALEK
 
سحابة الكلمات الدلالية
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الدردشة|منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج

شاطر | 
 

 الصحابيِّ الجليلِ العرباض بن ِساريةَ السُّلميِّt

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tarek1995
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد المساهمات : 200
تاريخ التسجيل : 25/05/2013
العمر : 22
المزاج ouvert

مُساهمةموضوع: الصحابيِّ الجليلِ العرباض بن ِساريةَ السُّلميِّt   الجمعة مايو 31, 2013 12:58 pm

لاريبَ أنَّ سِيَرَ الصحابةِ تاريخُ رجالٍ جاءتْهُم دعوةُ الإسلامِ فآمنوا بها، وصدَّقتْها قُلوبُهم، وما كانَ قولُهُم إذا دُعوا إلى اللهِ ورسولِهِ إلا أنْ قالوا: ﴿ربَّنا إنَّنا سمعنا منادياً ينادي للإيمانِ أنْ آمِنُوا بربِّكم فآمَنَّا ﴾ [آل عمران: 193]، ووَضَعوا أيديَهُم في يدِ الرسول e، وهانتْ عليهم نفوسُهُم وأموالُهُم وعشيرتُهُم، واستطابوا المراراتِ والمكارِهَ في سبيلِ الدعوةِ إلى اللهِ، وكان العِرباضُ أحدَ هؤلاءِ الصحبِ والركبِ، فقد آمَن بدعوة النبيِّ e مبكِّراً وهو مدارُ بحثنا هذا. وقبلَ الحديثِ عن الصحابيِّ الجليلِ أبي نَجيْح العِرْباضِ بنِ ساريةَ السُّلميِّ t - الذي تركَ الجزيرةَ العربيَّةَ وولَّى وجْهَهُ شَطْرَ بلادِ الشَّامِ غازياً فاتحاً جُنْديّاً في جيوشِ الفتحِ الإسلاميِّ- لابدَّ من تفصيل القول في "حُوْلَةِ حِمْصَ" التي سكنَها العِرْباضُ ورقدَ فيها واحتضنتْ رُفاتَهُ إلى يومِ الناسِ هذا.
قال القاضي عبدالصمد بن سعيد في تاريخ حِمْصَ: "كان العِرْباضُ بنُ ساريةَ السُّلميُّ يسكنُ حُولةَ حِمْصَ".
فالحُولةُ بالضمِّ ثمَّ السكونِ: اسمٌ لناحيتين بالشَّام، إحداهما من أعمالِ حِمْصَ، ثم من أعمالِ بارينَ بين حِمْصَ وطرابلسَ، والأخرى كورةٌ بين بانياسَ وصُوْرَ من أعمالِ دمشقَ ذاتُ قرًى كثيرةٍ.
والحُوْلَةُ لغةً: العَجَبُ والداهيةُ والأمرُ المنكرُ، ذكر ابنُ سيده (ت 485هـ)، وابنُ منظورٍ(ت711هـ) والفيروزآباديُّ(ت817هـ) الزَّبيديُّ(ت1205هـ): الحُوْلَةُ بالضمِّ: العَجَبُ، والأمرُ المنكرُ، وهذا من حُوْلَةِ الدهرِ: أي من عجائبهِ، ويقالُ أيضاً: هو حُولةٌ من الحُوَلِ: أي داهيةٌ من الدواهي، ويُوصَفُ به، فيقال: جاءَ بأمرٍ حُوْلَةٍ، قال الشاعرُ:

ومِن حُوْلَةِ الأيامِ والدهرِ أنَّنا لنا غَنَمٌ مقْصورَةٌ ولنا بَقَرْ

ولا غَرْوَ ولا عَجَبَ أنْ تُوصَفَ الحُوْلَةُ وغيرُها من البقاعِ بهذهِ الأوصافِ في ماضياتِ الأيام، ولاسيَّما أنّها كانتْ منطقةَ مُسْتنقعاتٍ وغيْطلاتٍ وأجماتٍ تسْكنُها الفهودُ والأسودُ وحُمُرُ الوحشِ والفيلةُ والغِزلان، وهذا ما تؤكِّدُهُ الحملاتُ العسكريةُ المصريةُ في زمن الميتانيين (1490 - 1405 ق.م) على المدنِ السوريَّة، التي بلغت ستَّ عشرةَ حملةً عسكريَّةً مصريَّة، وفي عهد (تحوتمس الثالث) الذي استولى على مدنِ الساحلِ السوريِّ، وانتصرَ على عدوِّهِ في (قادش)، ثمَّ استولى على (قَطْنا) في حملته الثامنة على سوريَّة، ثمَّ ارتحل من (قطْنا) إلى شمالِ سوريَّةَ، إذ خاضَ حرباً في جبل "وَعَن" غربي حلبَ، ومن المؤكَّد أنَّ (تحوتمس الثالث) استولى على حلبَ، وإلا لما استطاع أن يتقدَّم نحو "قرقميش"، إذ بيَّن احتلالُ هذه المدينةِ للفرعون أحسنَ الطرق لعبور الفراتِ، وفي طريقِ العودةِ قامَ (تحوتمس الثالث) ببعض المعاركِ الصغيرةِ في كلٍّ من (سَيْجَر وقادش وني).
ولمــا وصل إلى غربيِّ (قَطْنا) بدأ يصطادُ في مستنقعاتِ حوضِ نهرِ العاصي، ثمَّ صادف قطيعًا كبيراً من الفيلة غربي النهر المذكور، فعمدَ إلى صيدِها وإرسالها إلى العاصمةِ طِيْبةَ، ويذكرُ (أمنمحاب) قائدُ أركانِ جيشِ الفرعون (تحوتمس الثالث) في سيرته الشخصيَّةِ أنَّ فيلاً ضخمًا استدارَ نحو الفرعون ليفتكَ به، لكنَّ (أمنمحاب) عاجلَهُ بضَرْبةٍ من سلاحهِ قطعَتْ خرطومَهَ، واستطاع بذلك أن يُنقِذَ سيِّدَهُ، كما اصطادَ في منطقةِ حوضِ العاصي بالقربِ من قادشَ الغِزْلانَ والمهارَ وحُمُرَ الوحشِ.
ويؤكِّدُ أسامةُ بنُ مُنقذٍ الشّيْزَريُّ (ت 584هـ) في كتابه "الاعتبار" على وجودِ الأسودِ والنُّمورِ والفُهودِ والغِزْلان والخنازير البريّةِ واليحامير والأرانب والطيور في سهول شَيْزرَ الواقعة في الشمال الغربي من مدينة حماة، وله مع هذه الوحوشِ الكاسرةِ طرائفُ وقصصٌ غريبةٌ عجيبةٌ شائقةٌ، ذكرها في مؤلّفاته وأشعاره. إذ صارعَ الأسودَ فصَرَعَها، وكان مولعاً بصيدها.
وسهول الحُولةِ امتدادٌ لهذه السهول، وكلُّ هذه السهولِ تقع في حوض العاصي الغربيِّ. فالمنطقةُ واحدةٌ من حيثُ أوصافُها ومخاوفُها وعجائبُها وغرائبُها.
فالأوصافَ التي نُعِتَتْ بها الحوْلَةُ – الواقعة في حوض العاصي الغربيِّ - من عَجَبٍ وخوفٍ وغيرِهِ كانتْ موجودةً في جُلِّ بقاعِ الأرضِ قبلَ أنْ تكونَ مسكونةً عامرةً بالسكانِ، وزالَ الخوفُ والعجبُ والمَكرُ بعد أن غدّتْ آهلةً بسُكَّانِها الذين ملؤوا الأرضَ عدلاً وأمنًا، بعدما مُلئتْ خوفاً وعَجَباً وظلمًا وجَوْرًا، ومن هؤلاءِ العرباضُ بنُ ساريةَ السُّلميُّ أبو نجيحٍ أحدُ الذين سكنوا الحُوْلَةَ التي أصبحتْ آمنةً به وبأمثاله من أهل الصَّلاحِ والفلاحِ، والعدل والتسامح، والفضلِ والعلم، وكذلك سائرُ بقاعِ الوطنِ العربيِّ والإسلامي.
وبعد التعريف بحُوْلَةِ حِمصَ التي سكنَها أبو نَجيْحٍ، ورَقَد فيها، وضمَّتْهُ أرضُها في طيَّاتِها، لابدَّ أنْ ننتقلَ إلى بيت القصيدِ، وقُطْبِ الرحى أبي نجيحٍ الصحابيِّ الجليلِ t الذي نزلَ الشام ثمَّ سكنَ حمصَ ثمَّ حُوْلتَها، وروى حديثَ رسولِ اللهِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
moha
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1076
تاريخ التسجيل : 27/05/2013
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: الصحابيِّ الجليلِ العرباض بن ِساريةَ السُّلميِّt   الخميس يونيو 13, 2013 1:07 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصحابيِّ الجليلِ العرباض بن ِساريةَ السُّلميِّt
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج :: القســــــــــــــــم الاسلامـــي :: منتدى الصحابة الكرام-
انتقل الى: