منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج

منتديات تعلمية واسعة الى أبعد الحدود يبنيها الجميع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
nnahola :عندما ترى الإبداع عندما ترى الأدبعندما ترى الاخلاق عندما ترى الأخوةعندما ترى كل ماهو جميل تأكد أنك في أحضان منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج
moha :منتدانا الغالي كالسحابة لطيف ظلها.عظيم نفعها مبارك قطرها.اينما حلت عم نفعها تنشرح الصدور و تستبشر الانفس برؤيتها.فهو كنز ثمين ويت امن و متين.لكل من زاره او كان عضوا مشاركا و اخا حميم.فاهلا و سهلا و مرحبا بكم في منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج
nahola:لا تسافر الى الصحراء بحثا عن الاشجار الجميله فلن تجد في الصحراء غير الوحشة فاذهب الى منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج تجد مئات الأشجار يعتني بها الاعضاء التي تحتويك بظلها وتسعدك بثمارها
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  من تعود على تأخير الصلاة...فليتهيأ للتأخير في كل أمور حياته !!.. [بطاقات]
السبت أغسطس 29, 2015 8:13 pm من طرف nahola

» لمن الصورة ؟؟؟
الخميس يوليو 31, 2014 10:56 pm من طرف nammi

» سفينـــة تـــا يتنــــك لعبة اروع من روووعة ؟؟؟؟؟
الأربعاء يونيو 25, 2014 2:34 pm من طرف nahola

»  ماذا لو ....( اجمل لعبة بالعالم )
الإثنين يونيو 23, 2014 8:20 pm من طرف nammi

» وانما.......... بنقطة واحدة
الإثنين يونيو 23, 2014 4:48 pm من طرف nahola

» ♣♠حمامات غريبة لكن جميلة♠♣
الأحد يونيو 22, 2014 1:52 pm من طرف nammi

» كولكشن صيفي من تجميعي
الأحد يونيو 22, 2014 1:23 pm من طرف nahola

» حقائق جديدة عن السكر
الأحد يونيو 22, 2014 1:15 pm من طرف nahola

» فضل العشرة الاواخر من رمضان وليلة القدر
الأحد يونيو 22, 2014 1:13 pm من طرف nahola

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
nahola
 
moha
 
nammi
 
tarek1995
 
aimen
 
lola la reine
 
A N
 
SAMIR16
 
samiamilan
 
MALEK
 
سحابة الكلمات الدلالية
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الدردشة|منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج

شاطر | 
 

  الحكم العثماني بالجزائر و العدوان الفرنسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nahola
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى عدد المساهمات : 1289
تاريخ التسجيل : 09/05/2013
العمر : 22

مُساهمةموضوع: الحكم العثماني بالجزائر و العدوان الفرنسي    الجمعة مايو 31, 2013 8:31 pm



الجزائر عبر التاريخ :

الجزائر مرت بعدة أطوار خلال حكم الأمة الإسلامية لتلك البلاد التي عرفت
باسم المغرب الأوسط وكانت مأوى معظم القبائل البربرية الكبيرة مثل صنهاجة
وكتامة ومصمودة والبربر مشهورون بالقوة والشدة في القتال والعصبية الزائدة
في الأخلاق وهذه الأطوار كما يلي:

1 ـ مرحلة الفتح الإسلامي أيام الأمويين وقائدهم عقبة بن نافع من سنة 50 هـ، حتى سنة 132هـ .

2 ـ مرحلة الدولة العباسية من سنة 132 هـ، حتى سنة 184 هـ .

3 ـ مرحلة دولة الأغالبة من سنة 184هـ حتى سنة 296 هـ .

4 ـ مرحلة دولة الفاطميين [الباطنية الخبيثة] من سنة 296 هـ حتى سنة 362 هـ .

5 ـ مرحلة دولة بني مناد الصفهاجية البربرية من سنة 362 هـ حتى سنة 450 هـ .

6 ـ مرحلة دولة المرابطين من سنة 450 هـ حتى سنة 541 هـ .

7 ـ مرحلة دولة الموحدين من سنة 541 هـ حتى سنة 633 هـ .

8 ـ مرحلة دولة بني زيان أو بني عبد الواد من سنة 633 هـ حتى سنة 962 هـ .

9 ـ مرحلة الدولة العثمانية وحكم البايات والدايات .


الجزائر والحكم العثماني :

بعد سقوط غرناطة آخر معاقل المسلمين بالأندلس قوى شأن الصليبيين الأسبان
وبدأ في الإغارة على موانئ البحر المتوسط الإفريقية فاحتلوا موانئ وهران
والجزائر والمرسى الكبير وبجاية وقام القراصنة النصارى بملاحقة المسلمين
الفارين من الأندلس، وأدى ذلك لنشوء حركة جهاد بحري قوية ضد الصليبيين وبدأ
المجاهدون الذين يملكون سفنًا خاصة يغيرون على القراصنة الصليبيين وظهرت
الشخصيات الرائعة في سماء الجهاد الإسلامي البحيري [خير الدين وأخوه عروج]
وبدأ شأنهم يقوى شيئًا فشيئًا حتى استطاع خير الدين أن يفتح الجزائر
العاصمة سنة 923هـ، واتصل بالسلطان سليم الأول وبايعه وأرسل إليه سليم
الجنود والسفن اللازمة لتكوين أسطول بحري قوي قادر على مواصلة الفتح
والتصدي للصليبيين وأعوانهم من أمراء السوء من بني زيان وغيرهم .

كانت جهود خير الدين مقتصرة على الأجزاء الشمالية من الجزائر إلا أن الذين
خلفوه قد توسعوا نحو الجنوب ووضعوا الحاميات العثمانية في المدن الداخلية،
وكان حاكم الجزائر يعرف باسم [بيلر بك] أي رئيس البكوات، وفي سنة 999 هـ،
استبدلت الدولة العثمانية حكمها في الجزائر، وأصبح يحكمها [باشا] لمدة ثلاث
سنوات واستمر الوضع حتى سنة 1070 هـ إذ أصبح الوالي ضعيفًا أمام رؤساء
الجند، ولقب الواحد منهم [الداي] حتى تمكن مجلس الدايات أن يعين أحد أعضائه
حاكمًا على الجزائر .

رغم سيطرة [الدايات] على حكم الجزائر إلا أن الدولة العثمانية قد استمرت في
إرسال الولاة من طرفها كل ثلاث سنوات حتى قام داي الجزائر سنة 1122 هـ،
بطرد الوالي القادم من طرف الدولة، وهكذا لم يبق ولاة عثمانيون، وإنما أصبح
الداي هو التعرف الوحيد في شؤون البلاد .

كانت الجزائر في خلال تلك الفترة كلها قوية وخصوصًا من الناحية البحرية إذ
كان أسطولها أقوى أسطول في البحر المتوسط، حتى أجبرت الدول الصليبية على
دفع جزية للجزائر وتتسابق في طلب صداقتها، وهذا الأمر أغضب بابا روما وعمل
على إثارة النزعة الصليبية ضد الجزائر فاجتمعت انجلترا وهولندا وعملت على
مهاجمة الأسطول الجزائري سنة 1230 هـ، ولكن الهجوم فشل ثم أتبعه الإنجليز
بهجوم منفرد سنة 1240 هـ، وأيضًا فشل، وهنا عمد الإنجليز على التحالف مع
ألد أعدائهم وهم الفرنسيون للغدر بالأسطول الجزائري، وهذا ما تم بالفعل سنة
1242هـ، وأصبحت الجزائر بلا قوة بحرية تحمي سواحلها .

العدوان الصليبي الفرنسي :

بعد أن فقدت الجزائر أسطولها غدرًا سنة 1242 هـ، أصبحت البلاد مطمعًا
للصليبيين في أوروبا خاصة فرنسا التي فقدت الكثير من مستعمراتها أثناء حروب
نابليون والمنافسة الاستعمارية مع انجلترا، وكانت تواجه أيضًا ضغطًا
شعبيًا داخليًا بسبب إخفاق الحكومة في سياستها، وحاولت فرنسا في بداية
الأمر إغراء محمد علي ليقوم بفتح ليبيا وتونس والجزائر لمصالحها، ومحمد على
فرنسي الهوى مهووس بالسلطة حب التملك فهم بذلك لولا تهديد انجلترا له
بإغراق أسطوله إن هو فكر في ذلك .

أخذت فرنسا في البحث عن ذريعة وحجة تتذرع بها وتبرر بها عدوانها على
الجزائر ثم وجدت ضالتها المنشودة في حادثة أقل ما توصف بها أنها تافهة
وبسيطة جدًا، ولكنها حجة الذئب على الحمل الذي عكّر الماء، وخلاصة تلك
الحادثة أن فرنسا أثناء أزمتها أيام الثورة الفرنسية وبعدها قد اشترت القمح
من الجزائر بالأجل، ولكن مرت الأيام ولم تف فرنسا بديونها، وفي عام
1242هـ، جاء القنصل الفرنسي لقصر الداي [حسين باشا] بمناسبة عيد الفطر
فسأله الداي عن عدم رد ملك فرنسا على رسالة الداي بسداد الدين، فأجابه
القنصل بأن ملك ويجب مخاطبته عن طريق الخليفة ولا يليق أن يرد على من هو في
منزلة قليلة مثل منزلة [الداي] فغضب الداي [حسين باشا]، وكانت في يده
مروحة صغيرة، فقام بضرب القنصل بها على وجهه، فكتب القنصل إلى فرنسا بما
جرى فقررت فرنسا الهجوم على الجزائر بكل قوتها، ولم تنفع الوسائل السياسية
في حل هذه الأزمة وصممت فرنسا على احتلال الجزائر؛ لنه أمر قد بيت بليل
وقضي منه .

ظلت فرنسا تعد الجيوش مدة أربع سنوات، وفي مطلع سنة 1246 هـ أرسلت 40 ألف
جندي ومئات السفن ونزلت تلك القوة الكبيرة على البر بلا ممانع لفقد
الأسطول، واحتلت [سيدي فرج]، وهزمت القوات الجزائرية رغم المقاومة العنيفة
التي أبدتها واضطر الداي للاستسلام، وهكذا سقطت الجزائر، وظلت تحت نير
الاحتلال الصليبي أكثر من مائة وثلاثين سنة .


عن موقع مفكرة الإسلام



































******************التـــــوقيــــــع********************
BObo

bébé
habibi  


3ASomI

      
          

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nina2008.yes-da.com
 
الحكم العثماني بالجزائر و العدوان الفرنسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثانوية الشهيد دعلوز الحاج :: أقسام بلادي الحبيبة :: منتدى تآريخ بلآدي-
انتقل الى: